دروب شيبنج الدليل الشامل – شرح بدء متجر الكتروني Drop Shipping و الربح منه خطوة خطوة

يعُتبر مصطلح “دروب شيبنج” واحدًا من المصطلحات التي تطرق أسماعنا اليوم في كل ساعة،

 ونحن في عصر التجارة الالكترونية الذهبي، حيث العمل على شبكة الإنترنت هو طموح الجميع.

بعض الناس يبحث عن مصدر إضافيّ للدخل يمنحهم وعائلاتهم حياة أفضل،

 وبعضهم يبحث عن عمل ذاتي، لا يكون فيه مرؤوسًا، ولا يرتبط بمواعيد عمل، وانتظار لعلاوات قد تأتي وغالبًا ما لا تأتي.

أما أنا فكان يحرّكني إيماني بالمثل القائل بأن “في التجارة تسعة أعشار الرزق”،

 لذلك بدأتُ التخطيط لبدء نشاط تجارة الكترونية عبر الإنترنت،

 لكنني اكتشفت أنني – وكحال الجميع – لا أملك من رأس المال ما يكفي لبدء نشاط تجاريّ متكامل الأركان…

وبعد بحثّ مطوّل عن حلول ممكنة، وجدتُّ أن الدروب شيبنج حل وسط ومثالي،

 حيث يسمح لك ببدء عمل تجاريّ معقول، برأس مال محدود، وببعض الإعدادات البسيطة،

 لتتمكن من بيع المنتجات عبر الإنترنت، دون أن تشغل بالك بالحصول على المنتج أو شحن الطلبات.

ربما تسمع بأن الدخل الذي يتيحه الدروب شيبينج ليس بالكثير،

 وهذا صحيح إن كنت مبتدئًا، ترتكب الأخطاء الشائعة في هذا المجال،

ولا تملك الخبرة الكافية لإنجاح عملك بالشكل المطلوب.

لكن الحقيقة هي أن الدروب شيبينج يمكنه أن يمنحك دخلاً يفوق راتب وظيفتك الحالية،

فقط إن قمت بإدارته بالطريقة الصحيحة،

وهنا يأتي دور هذا الدليل الشامل، الذي أقدمه لك بناءً على تجربتي الشخصية، لأمنحك خبرة مجانية بكل ما يتعلق بتجارة الدروب شيبنج،

وذلك عبر النقاط التالية:

  • ما هو الدروب شيبنج وما هي آلية عمله.

  • مزايا الدروب شيبنج

  • سلبيات الدروب شيبنج

  • كيف تبدأ مشروع دروب شيبنج

اولا: كيف تختار المنتج الذي ستبيعه، وأين تعثر عليه.

ثانيا: كيف تجد مورّد دروب شيبينج المثالي.

ثالثا: كيف تقوم ببناء متجر دروب شيبينج إلكتروني.

رابعا: كيف تعمل على تطوير وتوسعة عملك التجاري القائم على الدروب شبينج.

  • ما هي الأخطاء الشائعة في العمل بأسلوب دروب شبينج، وكيف تتجنبها.

  • كيف تشتري نشاط دروب شيبنج تجاري قائم بالفعل.

  • الأسئلة الشائعة حول الدروب شيبنج.

  • خاتمة.

الآن، أضف هذه الصفحة إلى قائمة صفحاتك المفضلة حتى يمكنك الرجوع إليها وقت الحاجة، ثم احجز مقعدك معنا لأن رحلتنا مع الدروب شيبينج ستبدأ على الفور!

  ماهو drop shipping 

إن الترجمة الحرفية لمصطلح drop shipping، سواء ستكتبه ككلمة واحدة أو كلمتين منفصلتين، هي “إسقاط الشحن”،

وهو ما يعني – اختصارًا – أنك لن تتحمل مسؤولية خطوة شحن المنتج إلى العميل، وستُسقطها من حساباتك تمامًا.

كيف يحدث هذا؟

ببساطة، لأنك لن تبيع منتجًا أنت تقوم بتصنيعه، ولن تبيع منتجًا تشتريه بالجملة، لتبيعه بعد ذلك بالتجزئة، 

هذا يعني أنك لست بحاجة لا إلى مساحة لتخزين المنتج، ولا إلى تخطيط لشحنه وتوصيله للمشتري.

في نموذج عمل دروبشيبينغ يتم شحن المنتج إلى المشتري من خلال طرف ثالث، هو مورّد الدروب شيبينج الذي تتعامل معه. 

ما هي آلية عمله؟

يمكنك تخيّل عملك التجاري باعتباره مثلثًا بين ثلاثة أطراف، كالتالي:

  • طرف البائع: الذي تمثله أنت، وفيه ينحصر دورك على عرض مجموعة منتقاة من المنتجات.
  • طرف المشتري: الذي يقوم بزيارة متجرك الإلكتروني واختيار منتج منه لشرائه.
  • طرف المورّد: وهو صاحب المنتج الأصلي، والذي يتم تحويل طلب الشراء إليه، فيقوم بشحن المنتج المطلوب إلى المشتري.

إذن، أنت في هذه العملية لن تكون بائعًا حقيقيًا،

 وإنما وسيطًا بين المورّد وبين البائع، ويتمثل ربحك في الفارق بين سعرك الذي تبيع به وبين سعر المورّد.

من هنا يتضح لك الفارق بين نموذج عمل دروبشيبينغ ونموذج عمل المتجر التقليدي.

 على سبيل المثال، دعنا نفترض أن متجرك يعرض هاتفًا ذكيًا، وكذلك أحد المتاجر التقليدية.

في متجرك الإلكتروني القائم على دروب شيبينج، أنت لا تملك هذا الهاتف بالفعل،

 ولكنك تعرضه كوسيط لمورّد أكبر، يملك الهاتف، ويقع على عاتقه مهمة شحنه وتوصيله إلى المشتري، دون أن تتحمل أنت شيئًا من ذلك.

في المتجر التقليدي، يجب أن يكون لديه مخزونًا من هذا الهاتف المعروض (هذا المخزون بحاجة إلى مساحة تخزين)،

ويقع على عاتقه تغليف وتجهيز الهاتف، ومن ثم شحنه إلى المشتري، إما من خلال خدمة توصيل خاصة به، أو من خلال تعاونه مع شركة شحن مستقلة.

مزايا الدروب شيبنج

1 – بدء مشروع دروب شيبنج بأقل ميزانية ممكنة.

مع عدم احتياجك لشراء البضائع، ولا تخزينها، ولا شحنها، فأنت قادرٌ فعليًا على البدء بميزانية صفر دولار!

حتى أنك قد لا تحتاج متجرًا إلكترونيًا.

 يمكنك أن تكتفي كخطوة بداية بحساب على إنستاجرام باعتبارها المنصة الأشهر لتسويق المنتجات، 

تعرض فيها بعض المنتجات التي تختارها بعناية،

ومن ثمّ تتلقى طلبات الشراء، التي ستقوم أنت بطلبها من المورّد، وتحديد عنوان المشتري كمكان للشحن.

كما يمكنك البدء بإنشاء متجر إلكتروني، مدفوع أو مجاني،

مستقل أو ضمن منصة تجارة إلكترونية مثل شوبيفاي  او اكسباند كارت  Expandcart ، ويمكنك الرجوع إلى مقالاتنا السابقة بهذا الخصوص لمزيد من التفاصيل العملية.

2 – البدء فورًا دون عوائق البدايات المعتادة.

مع لعبك دور الوسيط ما بين المورّد الأصلي والزبائن، فإن ما هو مطلوبٌ منك لن يزيد على:

  • اختيار المنتجات المتميزة التي تعرف أنها ستبيع، وستجد جمهورًا يتحمس لها.
  • التخطيط وبذل الجهد في عملية التسويق لزيادة مبيعاتك وبالتالي زيادة أرباحك.

هكذا ترى أن الأمر بالغ البساطة،لا حواجز هناك، ولا متطلبات مسبقة، ولا تجهيزات مكلفة،

 فقط خطّط لمشروعك جيدًا، وابذل بعض الجهد لإنجاحه.

3 – تنوّع المورّدين وتنوع المنتجات.

في دروب شيبينج لا توجد قواعد تلزمك بالتعامل مع مورّد واحد، أو الاقتصار على فئة معينة من المنتجات.

يمكنك أن تعرض في متجرك ما تشاء من منتجات،

 ما دمت تملك مورّدين لها، ويمكنك التعامل مع أي عدد من المورّدين كمصدر لتلك المنتجات.

هذا التنوّع يمنحك ميزة جاذبة للمشترين،

 إلا أنه في الوقت نفسه يضع عليك بعض الأعباء فيما يتعلق بتنسيق وصول المنتجات المطلوبة إلى المشترين،

 مع احتمالية أن يتضمن طلب الشراء الواحد أكثر من منتج من أكثر من مورّد.

سلبيات الدروب شيبنج

1 – المسؤولية أمام العميل.

صحيح أنك تعمل فقط كوسيط ما بين المشتري والمورّد الأصلي للمنتجات،

 لكن هذا يتم بشكل غير علني، لا يعرف عنه المشتري شيئًا.

بالنسبة للمشتري أنت البائع، وأنت من تتحمل مسؤولية أية مشكلات قد تقع أثناء أو بعد عملية البيع،

 وهذا يضعك بالتأكيد في مأزق، لأن كافة عناصر عملية البيع تقع تحت تحكّم المورّد وليست في نطاق تحكمك.

على هذا، ففي حالة تأخر وصول المنتج المطلوب إلى المشتري، ستكون أنت من يتحمل مسؤولية هذا التأخير،

في حالة كان المنتج تالفًا، أو غير مطابق للمواصفات المطلوبة، ستتحمل أنت مسؤولية الاسترجاع والاستبدال، وهكذا.

ولتفادي هذا النوع من المشكلات، ستكون بحاجة إلى:

  • اتفاق واضح مع المورّد الذي تتعامل معه، يضمّ كل التفاصيل التي تشملها عملية البيع، بدءًا من التجهيز والتغليف وحتى الاسترجاع والاستبدال.
  • خدمة عملاء ذات كفاءة، قادرة على التواصل مع العملاء من ناحية، ومع المورّد من ناحية أخرى، لحل أي مشكلة قد تقع.

2 – المنافسة الشديدة في سوق الدروب شيبنج.

ربما سهولة الدخول إلى سوق الدروب شيبينج هي ميزة كبرى،

لكنها هي ايضا سلبية خطيرة، فهذا يعني أنك ستجد آلاف المنافسين،

 كلٌ منهم يطمع في حصة من السوق، ويحاول اجتذاب شريحة أكبر من المشترين، ربما بأقل هامش ربح، أو حتى بهامش خسارة محتمل!

على الناحية الأخرى فإن مورّدي دروب شيبينج عددهم محدود،

وهذا يعني أنك ستتعامل مع نفس المورّدين الذين يتعامل معهم منافسوك،

 وبالتالي ستقوم بعرض البضائع ذاتها التي يقومون بعرضها.

لذلك، وحتى يمكنك الصمود في سوق على هذه الدرجة من التنافسية،

 فأنت بحاجة إلى أفكار من خارج الصندوق،

عليك أن تبحث عن شيء يميزك عن سواك،

سواءٌ بوجود خدمة عملاء فعّالة، أو توفير تجربة شراء مميزة، أو استغلال مثالي لوسائل التسويق الإلكتروني.

يمكنك مراجعة مقالي  التسويق الالكتروني دورة مجانية للمبتدئين – أفضل دليل في اللغة العربية وذلك لمزيد من التفاصيل عن كيفية استخدام أفضل وسائل التسويق الرقمي لإنجاح نشاطك التجاري على شبكة الإنترنت.

3 – هامش الربح المحدود.

وهي سلبية أخرى متعلقة بالنقطة السابقة،

التنافس الشديد في سوق الدروب شيبينج، مع محدودية التفكير التي تدفع القائمين عليه إلى المنافسة باستخدام استراتيجية “حرق الأسعار”،

وهي استراتيجية فاشلة، 

وللأسف يدفع ثمنها الجميع حتى من لا يشارك في استخدامها.

خفض هامش الربح ينبغي أن يكون الحلّ الأخير، لأن السعر المنخفض يعني أنك لن تجتذب سوى شريحة معيّنة من المشترين،

 تلك التي تستطيع أو لا ترغب إلا في دفع تكلفة محدودة للمنتج، حتى ولو كان على حساب الجودة.

هذه الشريحة من العملاء لن تصنع لك ربحًا،

 لذلك، وبدلاً من اللجوء لمنافسة خاسرة على السعر، حاول أن تقدم لعملائك قيمة مُضافة لا توجد لدى منافسيك،

 قدّم منتجات عالية الجودة تناسب شريحة أعلى من المشترين، وتمنحك هامش ربح أكبر.

 

4 – الحاجة إلى مراجعة المخزون.

في دروب شيبنج أنت لا تملك مخزونًا لبضائع متجرك الإلكتروني، وإنما المخزون لدى المورّد الذي تتعامل معه،

 هذا يعني أنك لن تعرف أبدًا إن كانت المنتجات التي تقوم بعرضها ما زالت متوفّرة لدى المورّد،

 أو أنها قد نفدت لديه، وبالتالي تقوم بحذفها من متجرك، أو تضع تنبيهًا بنفادها للمشتري.

بالطبع سيكون من شبه المستحيل أن تبدأ كل يوم بتفقّد قائمة منتجاتك لدى المورّدين،

 ومعرفة أي منها لا يزال متوفرًا، وأي منها قد نفد! لا يبدو هذا عمليًا على الإطلاق.

بدلاً من ذلك هناك بعض الأدوات والإضافات البرمجية المدفوعة، والتي ستقوم بهذه الوظيفة بدلاً منك، 

وبشكل أوتوماتيكي بالكامل دون تدخل منك،

كما أنها لن تكتفي فقط بمراقبة المخزون، وإنما ستراقب أيضًا أي تغير لسعر السلعة لدى المورّد الأصلى.

 

 كيف تبدأ مشروع دروب شيبنج

 

أولاً :كيف تختار المنتج الذي ستبيعه واين تعثر عليه؟

في نموذج عمل تجاري قائم على دروب شيبنج، ستكون أمامك آلاف المنتجات حرفيًا للاختيار من بينها، 

إن كانت تلك ميزة فهي كذلك مشكلة،

 لأن وفرة الاختيارات تعني تشتُّتًا أكبر، وقدرة أقل على اتخاذ القرار.

أنت بحاجة هنا إلى منتج متميّز، تضمن مبيعاته، وتضمن تواجد فئة واسعة من المشترين المتحمسين له،

وهذا يعني كذلك أنك ستبدأ بعدد محدود من المنتجات تحت تصنيف واحد،

على الأقل للتعرف على جوانب التجربة التي قد تغيب عنك،

 وتقييم إيجابياتها وسلبياتها، قبل قرار التوسّع في عدد المنتجات المعروضة.

كيف تعرف هذا المنتج؟ هذا ما سأجيبك عنه في النقاط التالية:

  • ابدأ بدراسة دائرتك القريبة، أفراد أسرتك وعائلتك، أصدقاءك ومعارفك، جيرانك، وتعرف على المنتجات التي يبحثون عنها على الإنترنت أكثر من غيرها، سيمنحك هذا فكرة واقعية عن نوعية المنتجات الأكثر طلبًا.
  • وسّع دائرة بحثك، من خلال زيارتك لصفحات ومجموعات السوشيال ميديا، المنتديات التي تقدم حلولاً للمشكلات التي يتعرض لها المستهلكون، تابع الأسئلة والتعليقات، وستحصل على فكرة أوسع وأكبر عن اهتمامات الجمهور، والمنتجات التي يبحثون عنها لإشباع تلك الاهتمامات.
  • قم بتصفح مواقع التسوّق الإلكتروني الشهيرة في بلدك، مواقع شوبيفاي السعودية مثلاً، جوميا في مصر، سوق في الإمارات والسعودية ومصر، وابحث في قائمة السلع الأكثر رواجًا لديهم، ستجد الكثير من الخيارات التي يمكنك البدء بها.
  • بالمثل، قم بزيارة مواقع التجارة الإلكترونية الكبرى، أمازون Amazon مثلاً أو إي باي e-Bay، وابحث عن أشهر المنتجات التي لها أكبر نسبة من المبيعات، ربما يلهمك هذا بعض المنتجات الفريدة التي لم تشتهر ببلدك بعد.
  • استخدم جوجل في البحث عن المنتجات التي تختار من بينها،

 أداة Google Trends أكثر من ممتازة في منحك معدلات البحث عن منتج معين شهريًا،

بالطبع معدّل البحث هو معادل تقريبي لمعدّل الطلب، ومعدّل الطلب عامل له أهميته في اختيار منتجك.

في المثال التالي افترضتُ أن متجرك سيعمل في بيع الهواتف الذكية بالمملكة العربية السعودية، 

وأنك تفكر في ضم الهواتف القابلة للطي إلى قائمة معروضاتك.

بالكشف عن معدّل البحث عن الكلمة المفتاحية “هاتف قابل للطي” في السعودية،

ستجد أنه معدّل طفيف جدًا لا يكاد يذكر، وذلك على مدار الـ 12 شهرًا الأخيرة،

وبالطبع لا يبدو هذا المعدّل مشجعًا على الإطلاق للبدء في العمل على بيع الهواتف الذكية القابلة للطي.

  • قم بدراسة المنافسين، والمنافسون هنا هي تلك المتاجر الإلكترونية العاملة في نفس نطاق الجغرافي الذي تعمل أنت فيه، أو يستهدفون نفس شريحة العملاء.

ستعرف من خلال دراستهم أي المنتجات يعملون على بيعها،

وأي منها له معدّل طلب أكبر، 

يمكنك القيام بذلك عن طريق الانتقال إلى موقع الويب هناك وفرز منتجاتهم حسب الأفضل مبيعًا

أو يمكنك متابعتهم على وسائل التواصل الاجتماعي ومعرفة المنتجات التي يروجون لها أكثر من غيرها

عادةً ما تكون تلك المنتجات هي التي تحقق لهم أكبر قدر من المال

كما أن ذلك قد يمنحك أفكارًا عن منتجات أخرى مختلفة عن المعروض والسائد، لإيجاد مساحة لك للمنافسة بشيء لا يوجد لديهم.

ببذلك بعض الجهد في كل نقطة من تلك النقاط،

سيكون لديك البيانات الكافية للخروج باختيارات متميزة لمنتجات ينتظرها الجمهور، والأهم أنه يشتريها.

الآن وقد توصلت إلى مجموعة من المنتجات التي ستبدأ بالعمل عليها في متجرك الجديد،

 سيظل أمامك مئات – إن لم يكن آلاف الاختيارات – التي عليك فلترتها.

مثلاً إن كان قرارك بالبدء بمنتجات العناية بالبشرة،

فهذا تصنيف يحتوى على آلاف المنتجات والعلامات التجارية،

 كذلك تصنيف جماهيري مثل الأدوات الرياضية، وغيرها.

لذلك، أنت بحاجة إلى عدد من العوامل التي ستحاول من خلالها أن تقلّص الاختيارات التي أمامك إلى مجموعة  محدودة من المنتجات تضمن لك احتمالات نجاح اكبر،

 هذه العوامل أو المعايير تتمثل في:

1 – حجم المنتج: 

المنتج المثالي لبدء نشاطك التجاري ينبغي أن يكون صغير الحجم، خفيف الوزن، هذا المعيار يمكن ترجمته إلى تكلفة أقل للشحن والتوصيل.

2 – سعر المنتج: 

إن ربحك من بيع منتجات الدروب شيبينج يساوي السعر الذي تبيع به، مخصومًا منه سعر المورّد، وتكلفة الإعلانات إن قمت بالإعلان عن نشاطك، وأي تكلفة تشغيلية أخرى، مثل رسوم المدفوعات، أو رسوم المنصة التي تستضيف نشاطك.

من هنا يمكننا القول بأنك بحاجة إلى منتج يمكن لسعره أن يحل المعادلة، ما بين:

  • أن يكون سعرًا منخفضًا، يزيد مبيعاتك من ناحية، لكنه من ناحية أخرى يخفض من هامش ربحك الإجمالي.
  • أو أن يكون سعرًا مرتفعًا، يمنحك هامش ربح معقول، لكنه على الجانب الآخر، سيجعل عملاءك يحجمون عن الشراء.

3 – فرص البيع المتقاطع والبيع البديل ( Cross-selling and Up-selling)

وكلاهما استراتيجيتان تهدفان إلى زيادة مبيعاتك لنفس العميل،

 فإن كان عميلك يبحث عن منتج معين، هاتف ذكي مثلاً،

 فبإمكانك أن تقترح عليه مشتريات إضافية،

مثل غلاف الحماية، وسماعات الأذن، وهذه هي سياسة البيع المتقاطع وهذا ما يعرف ب  Cross selling باللغة الانكليزية

Personalics.com مصدر الصورة

أما سياسة البيع البديل، فتعتمد على أن تبيع لعميلك منتجًا مشابهًا للمنتج الذي يبحث عنه،

 لكنه يحمل مزايا أفضل، وبالطبع مقابل تكلفة أعلى.

فإن كان العميل يبحث عن هاتف ذكي من فئة معينة،

فبإمكانك أن تقترح عليه هاتفًا آخر من نفس الفئة ولكن بإمكانيات أكبر، أو من فئة أعلى،

وهكذا يمكنك الحصول على هامش ربح أكبر.

4 – هل يمثل المنتج شغفًا لدى المشتري؟ أو هل يمثل حلاً لمشكلة يعاني منها المشتري؟

المشتري الذي يملك شغفًا بشيء معين،

لديه استعداد دائم للدفع مقابل الحصول على كل منتج جديد في مجال شغفه،

إن كان عميلك شغوفًا بهواتف الآيفون،

فتأكد أنه سيشتري كل الملحقات Accessories التي يمكنه الحصول عليها.

وبالمثل إن كان هذا الشغف يتمثل في الطبخ مثلاً، السفر، الرياضة، وغيرها.

يميل المشتري صاحب الشغف إلى الاندفاع في الشراء دون تفكير،

على عكس المشتري الذي يعاني مشكلة ويبحث عن منتج يحلّ مشكلته،

كأن يكون بحاجة دائمة إلى سماعات أذن لهاتفه الذكي، لكن السماعات التي يشتريها عادة ما تتلف سريعًا.

هنا سيكون المنتج المثالي الذي تبيعه لهذا المشتري هو سماعات هاتف ذات جودة عالية وعمر طويل.

المنتج الأكثر مثالية هو الذي يجمع بين كلا الأمرين: منتج يمثل شغفًا ويحل مشكلة !

5 – المنتج ذو العمر الطويل.

بالطبع سيكون من الأفضل أن تعتمد على بيع منتجات غير قابلة للتلف مع طول فترات التخزين أو الشحن والتوصيل.

6 – لا تعتمد على المنتجات المنتشرة، والتي يمكن الحصول عليها من السوبر ماركت.

ما لم يكن لديك منتجٌ استثنائي ومميز،

فإن عملاءك لن يكونوا مهتمين بالشراء منك،

يجب أن يكون منتجك فريدًا لا يمكن العثور عليه في أي مكان آخر.

7 – فكر بطريقة مختلفة.

الكثير من العاملين في مجال الدروب شيبينج يعتمدون على منتجات تعجبهم،

أو منتجات هم فقط يرغبون في بيعها، دون عناية بالمنتجات التي يرغب الناس فعلاً في شرائها.

التورّط عاطفيًا مع منتجات بعينها لن يصل بك إلا للفشل،

اختبر مجموعة متنوعة من المنتجات إلى أن تصل إلى أفضل الاختيارات،

المنتج الذي يفشل بيعه، احذفه من قائمتك وانتقل بسرعة إلى منتج آخر.

المنتج الناجح يستحق منك توسعة نطاق مبيعاته، بالتعامل مع منتجات مشابهة، ومكمّلة، أو ذات صلة،

 وكما أوضحنا أكثر في الكلام عن البيع المتقاطع والبيع البديل.

علي إكسبريس Ali Express الجنّي الذي سيحقق كل أحلامك !

حين ترغب في العثور على أفضل المنتجات مبيعًا في أي تصنيف،

فلابد أن يكون علي إكسبريس هو اختيارك الأول.

موقع علي إكسبريس حسب تعريف ويكيبيديا: موقع متخصص في التجارة ،الإلكترونية

ويتبع مجموعة علي بابا الصينية المتخصصة في بيع المنتجات بالجملة للتجّار والأفراد.

يقوم علي إكسبريس بعرض ملايين المنتجات، والتي تكون غالبًا من المصنع مباشرة،

وهذا هو ما يجعل أسعارها منخفضة جدًا، بالشكل الذي يضمن ربحًا معقولاً جدًا لزبائنه من التجار والأفراد.

خطوات البحث عن المنتجات عبر علي إكسبريس

1 – ابدأ بعمل حساب جديد لك على الموقع، واحرص على أن يكون البلد الذي ستختاره هو نفسه البلد الذي ستقوم بالشحن إليه.

2 – يمكنك تغيير لغة واجهة الموقع إلى العربية، لكن البحث بالإنجليزية دائمًا أسهل.

3 – في مربع البحث، اكتب الكلمة المفتاحية للمنتج الذي تبحث عنه، وليكن “شاحن هاتف” Phone Charger.

4 – يمكنك فلترة نتائج البحث بأكثر من طريقة، الأكثر شبهًا بالكلمة المفتاحية التي أدخلتها، الأحدث للأقدم والعكس، السعر الأقل للأعلى والعكس.

5 – الطريقة التي سنختارها هي “Order” وتعني ترتيب النتائج بحسب الأكثر مبيعًا فيها، وبهذا يمكنك معرفة المنتجات ذات الطلب الأكبر عليها.

6 – بالضغط على أحد المنتجات في صفحة نتائج البحث، ستتمكن من مطالعة التقارير المكتوبة حول هذا المنتج، والتواصل مع المورّد، والاختيار من بين طرق الشحن المتاحة، ومعرفة الوقت المتوقع لشحن وتوصيل المنتج إليك، وغيرها من المعلومات المهمة.

7 – ربما لا يكون لديك أي فكرة عن المنتجات التي ترغب ببيعها، أو ربما تكون بحاجة إلى أفكار عن المنتجات، لا تقلق فيمكنك:

  • تصفح قائمة التصنيفات Categories حيث ستجد العديد من التصنيفات التي تندرج تحتها آلاف المنتجات، والتي يمكنها أن تمنحك أفكارًا عديدة لمنتجات قد تعرضها للبيع في متجرك.
  • زيارة صفحات المورّدين وفحص قائمة المنتجات الأعلى مبيعًا، وكذلك المنتجات حديثة الوصول، حيث العديد من الأفكار اللامعة والجديدة.

ثانيًا: كيف تختار المورّد الذي تتعامل معه؟

يلعب المورّد الدور الرئيسي والأهم في عمل دروبشيبينغ،

واختيارك للمورّد الخطأ يعني فشل مشروعك دون مواربة،

لأن المورّد هو المسئول عن جودة المنتج أولاً، وعن تجهيزه وتغليفه،

ثم شحنه وتوصيله إلى العميل، وتسليمه دون مشاكل.

المورّد الخطأ يعني وصول منتجات غير مطابقة، أو تالفة، أو متأخرة عن موعد تسليمها،

وفي كل الأحوال فإن هذا يعني عددًا لايحصى من طلبات الاسترجاع والاستبدال، وعملاء غير راضين عن مستوى الخدمة.

لذلك، حين تختار المورّد الذي يمثل عامل نجاحك الأكثر أهمية، فإن عليك الانتباه إلى:

1 – اختيار المورّد حسن السمعة.

تعتبر التقييمات الإيجابية هي العامل الأكثر أهمية في تقييم جودة المورّد واحترافيته. 

تُظهر نقاط التقييم “Feedback Score” حجم مبيعات البائع،

بينما يخبرك مؤشّر التقييم الإيجابي “Positive Feed Rate” عن نسبة التقييمات الإيجابية التي تلقاها هذا البائع.

المورّد أو البائع حسن السمعة هو الذي يحوز تقييمات إيجابية بنسبة 95% على الأقل، ونقاط تقييم تتخطى الـ 2000 نقطة.

 www.ecwid.com مصدر الصورة 

لا يعني هذا بالطبع أن المورّد الحائز على 500 نقطة تقييم لا يستحق الثقة، الأمر فقط لا يزيد عن كونه مؤشرًا عامًا.

ولا تنسَ الانتباه إلى عمر المورّد على الموقع،

من المهم أن يكون المورّد متواجدًا في موقع علي إكسبريس لثلاث سنوات على الأقل،

هذا يضمن تعاملاتك معه بشكل كبير.

2 – قارن أسعار هذا المورّد مع أسعار منافسيه.

المثل القائل بأنه “يبدو جيدًا لدرجة يصعب تصديقها” قد ينطبق جدًا على أسعار المورّدين في موقع علي إكسبريس.

إن كانت تلك المرة الأولى لك في علي إكسبريس فستصيبك الدهشة حتمًا من الأسعار المتاحة للمنتجات على اختلافها،

خاصة تلك الأسعار المقدمة من مورّدين جدد، مع القليل جداً من المعلومات حول المنتج، أو بلا معلومات على الإطلاق.

هنا ينبغي عليك الحذر، وأن تساورك الشكوك،

لأن انخفاض السعر بشكل غير منطقي ربما يعني أن صاحبه يرغب في أن يجد له مكانًا للمنافسة،

لكنه على الأرجح يعني أنها عملية احتيال، أو أنك ستغامر بشكل كبير على مستوى الجودة في مقابل سعر منخفض.

لذلك تأتي نصيحتي لك بمقارنة السعر الذي يقترحه هذا المورّد مع أسعار نفس المنتج لدى مورّدين آخرين، 

إن توافق معظم هؤلاء الموردين على أسعار متقاربة للمنتج، لكن واحدًا فقط يعرض سعرًا منخفضًا بشكل كبير،

هذا يعني غالبًا أنه يبيع منتجًا رديئًا غير أصلي.

3 – تحقق من أصالة المنتج المعروض.

المنتجات المقلّدة وغير الأصلية، واحدة من المشكلات الكبرى التي تواجه منصة علي إكسبريس،

ومع الكمّ الهائل من المنتجات المعروضة، فإن اكتشاف المنتجات الزائفة يعتبر تحدّيًا صعبًا.

لذلك أقدم لك في السطور التالية عددًا من الأفكار التي يمكنك تنفيذها لمعرفة المنتجات الزائفة من الأصلية:

  • تفحص تقييمات البائع ومراجعات المنتج الذي ترغب في شرائه.

تعتبر نقاط التقييم عنصرًا له أهميته البالغة لدى المورّد،

لأنها ترتبط مباشرة بسمعته ومدى مصداقيته،

لذلك فإن المورّد حسن السمعة سيحاول جاهدًا عدم التورّط في أية ممارسات خاطئة، قد تخفض نقاطه أو تجلب له تقييمات سلبية.

إلى جانب ذلك فإن المراجعات المكتوبة من المشترين السابقين لنفس المنتج، ستمنحك تصورًا عن مدى جودته،

ويمكنك الوصول إليها من خلال لسان التبويب “Feedback” في صفحة عرض تفاصيل المنتج

www.ecwid.com مصدر الصورة

  • راجع المنتجات الأخرى التي يعرضها نفس المورّد.

المورّد الذي يعمل في نوع واحد من العلامات التجارية أو المنتجات، سيكون موثوقًا به على الأرجح، في مقابل المورّد الذي يبيع – افتراضيًا – كل المنتجات التي يمكن تخيلها.

يمكنك معرفة ذلك من خلال التصنيفات التي يعرض فيها المورّد منتجاته “Seller’s Categories” في الشريط الجانبي.

في الصورة التالية على سبيل المثال، ستجد المورّد يعمل في تصنيف رئيسي محدد هو إكسسوارات الهواتف المحمولة، مع تصنيفات فرعية محددة أيضًا بأربع علامات تجارية فقط.

www.ecwid.com مصدر الصورة

  • راجع سعر المنتج والضمانات التي يقدمها المورّد 

مرة أخرى، السعر المنخفض بشكل غير منطقي يعني غالبًا أن المنتج ليس أصليًا. 

بنفس المبدأ، قم بمراجعة الضمانات التي يقدمها المورّد،

والتي يمكنك الوصول إليها من خلال لسان التبويب “Seller Guarantees” في الصفحة التي تعرض تفاصيل المنتج.

 www.ecwid.com مصدر الصورة 

بعد هذا، إن كنت لا تزال عاجزًا عن تقرير ما إذا كان هذا المنتج أصليًا أو مقلّدًا،

فإن بإمكانك طلب نسخة واحدة فقط منه لاختبار جودتها ومدى أصالتها، ثم تقرر بعدها.

ثالثا: كيف تقوم ببناء متجر دروب شيبنج إلكتروني؟

إن امتلاك موقع إلكتروني لمتجر دروب شيبنج يعني أنك تمتلك التحكم الكامل في كل ما يخص متجرك، 

على سبيل المثال لا الحصر: واجهة المستخدم، العلامات التجارية، الخصومات، المنتجات، المخزون، التسويق، وحتى قائمة المراسلات البريدية.

يعتبر شوبيفاي Shopify إحدى أكبر منصات التجارة الإلكترونية على الإنترنت،

حيث يتيح لك إنشاء متجر إلكتروني، مزود بعربة تسوق، لبيع منتجاتك، وإدارتها، وشحنها، عبر الأدوات التي يوفرها شوبيفاي من خلال لوحة تحكم سهلة الاستخدام.

في السطور التالية سأعرض لك بشكل مختصر، كيف يمكنك إنشاء حساب متجر إلكتروني على منصة شوبيفاي في بضع خطوات بسيطة:

1 – تسجيل مستخدم جديد.

بالوصول إلى صفحة شوبيفاي الرئيسية وبالضغط على زر “بدء الفترة التجريبية” Start free trial ستنتقل إلى نموذج تسجيل مستخدم جديد، حيث سيُطلب منك عنوان بريد إلكتروني، وكلمة مرور، واسم مميز لمتجرك.

ستحتاج بعد ذلك لملء عدد من البيانات مثل الاسم والعنوان ورقم الهاتف وغيرها.

2 – البدء بضبط إعدادات متجرك الإلكتروني

الآن أنت بصفحة لوحة التحكم حيث يمكنك تعديل كافة خصائص المتجر، إضافة المنتجات، وضبط وسائل الدفع، وطرق الشحن.

3 – اختيار القالب Theme

يوفر شوبيفاي العديد من قوالب التصميم الرسمية، والتي يمكنك ضمان الدعم الكامل لها من المصُمّمين، وضمان عملها على أكمل وجه كذلك.

من لوحة التحكم اضغط “Customize theme“، ومن الصفحة التالية ستختار “Explorer Free Themes” لتظهر لك قائمة بالقوالب المتاحة.

بعد اختيار القالب المطلوب، يمكنك أن تقوم بالتعديلات التي تراها، وإضفاء لمسة شخصية على التصميم، من خلال الضغط على “Customize” ثم رؤية التعديلات واعتمادها من خلال “Actions” ثم “Preview” أو “Publish“.

4 – ابدأ بإضافة منتجاتك إلى المتجر

بالضغط على عنصر “Products” من قائمة لوحة التحكم إلى اليسار، ستفتح لك قائمة فرعية، فيها جميع الاختيارات المتعلقة بالمنتجات، وبالضغط على زر “Add Products” يمكنك بدء إضافة المنتجات إلى المتجر.

5 – إطلاق متجرك على شوبيفاي

بعد أن دوّنت المعلومات الأساسية عن المتجر، وأضفت المنتجات التي ترغب في عرضها وبيعها،

وقبل إطلاق المتجر للعمل الفعلي، هناك بعض التفاصيل الأخرى التي ستحتاج إلى تسجيلها عن نشاطك، مثل طرق الشحن، وسداد الضرائب.

يمكنك الوصول إلى قائمة هذه الخيارات بالضغط على العنصر “Settings” من قائمة لوحة التحكم إلى اليسار.

هذه هي الخطوات بشكل مختصر جدًا، لكن يمكنك مطالعة مقالي السابق، عن إنشاء متجر إلكتروني على شوبيفاي، يحتوي على كافة التفاصيل التي قد تحتاج إليها، المقال على الرابط التالي:

كما يمكنك مطالعة مقالي عن إنشاء متجر إلكتروني على منصة Expandcart إكسباند كارت، المنصة العربية التي تنافس المنصات العالمية في هذا المجال.

رابعا: كيف تعمل على تطوير وتوسعة عملك التجاري القائم على الدروب شيبنج؟

هناك ما يقرب من 12 إلى 24 مليون متجر إلكتروني على شبكة الإنترنت،

هذا يعني ببساطة أنه عليك بذل جهودٍ مضاعفة حتى تجد لنفسك موطئ قدم في هذا الزحام.

في السطور التالية سأنقل لك خلاصة خبرتي فيما يتعلق بالنصائح التسويقية التي ستساعدك حتمًا على تجاوز منافسيك.

1 – الإعلانات المدفوعة.

الكثير من متاجر دروب شيبينج يعتمد على الإعلانات المدفوعة كوسيلة أساسية لجلب الزوار وزيادة المبيعات،

لكن من حيث كونك لا تزال مبتدئًا،

فمن الأفضل أن تعمل أولاً على إنشاء حملات إعلانية اختبارية، بميزانيات محدودة، لاستكشاف الجمهور وما يفضله من منتجات وطرق لصياغة الإعلان.

2 – بناء الثقة.

الإعلانات وحدها لن تكون كافية لمد جسور الثقة بينك وبين عملائك،

لكن شهادات عملاء آخرين قد تفعل ذلك بشكل أفضل.

احرص على أن يتضمن متجرك مساحة لمراجعات العملاء الذين قاموا بعمليات شراء بالفعل،

وامنحهم خاصية تقييم المنتج أو التجربة،

كما أن إضافة قسم لشهادات العملاء Testimonials سيكون جذّابًا جدًا، ومقنعًا لعملاء آخرين بأن يقوموا بالتجربة هم أيضًا.

3 – إعلانات فيسبوك

تتميز إعلانات فيسبوك عن غيرها من وسائل الإعلان على الإنترنت، بأن لديك القدرة الكاملة على التحكم في كل تفصيلاتها،

 من الميزانية وحتى الجمهور المستهدف بأدق خصائصه.

كذلك في فيسبوك يمكنك تخصيص شكل إعلانك، وتوقيت ظهوره، وأين يظهر تحديدًا؟

وفوق ذلك فإن لديك كل الأدوات اللازمة لقياس مدى فعالية إعلاناتك في تحقيق أهداف حملتك التسويقية.

4 – شارك مقاطع الفيديو الاجتماعية لزيادة التفاعل وحركة الزيارات

بحلول العام 2021 يتوقع أن تشكل مقاطع الفيديو ما نسبته 81% من إجمالي الترافيك على شبكة الإنترنت، 

لذلك تعتبر مقاطع الفيديو هي وسيلة الإعلان المثالية اليوم.

وفي هذا إشارة للعاملين في مجال الدروب شيبينج، لتحويل حملاتهم التسويقية إلى مقاطع الفيديو،

سواء في الإعلان عن متاجرهم، أو ترويج منتجاتهم،

لأنها ستزيد من وعي المستهلكين بعلامتهم التجارية، وقدرتهم على تذكرها.

5 – شجّع زوّارك على التسجيل بالقائمة البريدية Mailing List

هذا التشجيع لا يأتي من فراغ، وإنما ينبغي عليك توظيف استراتيجية تسويقية لها من الجاذبية ما يكفي لدفع الزائر إلى ترك بريده الإلكتروني لديك.

ما الذي ستفعله بالبريد الإلكتروني للزائر؟

ببساطة ستتمكن من متابعة مجموعة العملاء المسجلين بقائمتك البريدية، من خلال سلسلة من المحتوى التسويقي الذي يتم إرساله إليهم عبر البريد الإلكتروني،

والذي يقودهم عبر رحلة المشتري وصولاً إلى خطوة الشراء.

6 – قدم أفضل خدمة عملاء ممكنة

العملاء الذين حصلوا على تجربة تسوق مُرضية في متجرك، سيعودون لتكرار التجربة مرة أخرى، وسيخبرون دوائر معارفهم لحثهم على مشاركتهم التجربة، وهذا الهدف ينبغي أن يكون على قمة أولوياتك.

قدم الخدمة لعملائك بكل وسيلة متاحة، التواصل المباشر، الماسنجر، البريد الإلكتروني، وغيرها.

هذا مهم جدًا في دروبشيبينغ ، لأن الطلبات قد تستغرق وقتًا أطول مما هو متوقع لذلك سيبدأ العملاء في سؤالك عن مكان وجود الطلب.

لذلك عندما ترد بسرعة ، فإنهم يشعرون بالثقة في وصول الطلب

يمكنك أيضًا إرسال رمز تتبع إليهم حتى يتمكنوا من تتبع طلباتهم

ويمكنك الرجوع إلى مقالي السابق، والذي يحوي كافة التفاصيل التي قد تحتاجها لتسويق نشاطك إلكترونيًا: 

( التسويق الالكتروني دورة مجانية للمبتدئين – أفضل دليل في اللغة العربية!)

ما هي الأخطاء الشائعة في العمل بأسلوب دروب شيبنج، وكيف تتجنبها ؟

في هذه المرحلة من العمل على متجر دروب شيبنج الخاص بك،

عليك التأكد من امتلاكك إستراتيجية قوية،

 هذه الاستراتيجية تُعنى في أحد أهم جوانبها بتجنب الأخطاء الشائعة في هذا المجال.

1 – لا تتوقع أن منتجاتك ستبيع نفسها بنفسها!

من بين ملايين مواقع التسوق على الإنترنت، لن تميّزك منتجاتك لأنك ستبيع ما يبيعه الآخرون،

ولكن سيميزك خدمة عملاء ممتازة، وتجربة شراء مُرضية، وبراعة في تسويق متجرك، وإظهاره أمام جمهورك في نتائج البحث،

 تلك هي العناصر التي ستجعل منتجاتك تبيع.

2 – الاعتماد على مورّد واحد، وعدم تجريب المورّدين.

يقول المثل: “لا تضع البيض كله في سلة واحدة”،

والحكمة أن خسارة السلّة ستعني خسارة كل شيء.

الاعتماد على مورّد واحد دون مورّدين احتياطيين يعني أنك تخاطر بحدوث مشاكل لوجيستية في أي وقت.

 تخيل لو رفع هذا المورّد أسعاره بشكل لا يحتمله زبانئك،

ماذا لو توقف عن العمل من الأساس؟

أو حتى في أقل الاحتمالات تشاؤمًا: ماذا لو نفد مخزونه من المنتج؟

من جهة أخرى فإن عليك أن تضع في الاعتبار، في كل مرة تبدأ فيها العمل مع مورّد جديد،

أن هذا المورّد يلبّي معايير الجودة المطلوبة،

وذلك من خلال طلب أحد المنتجات لديه، وفحص هذا المنتج، التغليف ووقت الشحن والحالة التي يصل عليها، وبالطبع جودته.

ويمكن تكرار هذا الطلب “الاختباري” على فترات متباعدة، للتأكد من مستوى الخدمة المقُدمة من هذا المورّد لعملائك.

3 – القلق بشأن تكاليف الشحن

التعامل مع تكلفة الشحن أحد أصعب عناصر نشاط الدروب شيبينج،

حتى ولو كانت منتجاتك كلها تُشحن من نفس المكان،

والوضع بالطبع كابوسي إن كنت تطلب منتجاتك من مخازن متعددة، أو مورّدين مختلفين،

والأسوأ إن كان هناك طلبُ واحد يُشحن كل بندٍ فيه من مكان مختلف.

إن كانت ردة فعلك على كل هذه الاحتمالات هو القلق، فهذا يعني طاقة مهدرة في اللاشيء، بدلاً من استغلالها في توفير تجربة تسوّق أفضل، وتطوير نشاطك التجاري، والتسويق له.

ما الحل إذن؟ 

الحل ببساطة أن تستخدم الطلبات التي سبق تنفيذها لحساب معدل ثابت للشحن، أو ربما معدلّ متدرّج مع قيمة كل طلب.

ربما يقلل هذا من هامش ربحك في بعض الطلبات،

 لكنك بمرور الوقت ستتعلم حساب تكلفة شحن ثابتة لكل طلب بشكل صحيح،

 وهذا سيمنحك ميزة عن منافسيك، كما سيزيد من معدّل تحويل زوار موقعك إلى مشترين،

 حيث أن مصاريف الشحن واحدة من أكبر أسباب عدول زوّار مواقع التسوق عن إتمام عمليات الشراء.

كيف تشتري نشاط دروب شيبنج تجاري قائم بالفعل؟

مع مرور الوقت، ربما يفتقر أصحاب المتاجر الإلكترونية إلى الوقت والجهد الكافيين لمتابعة وإدارة متاجرهم،

ربما لانشغالهم بنشاط تجاري آخر أكثر أهمية أو ربحية، أو ربما لمشاغل حياتية، أو غيرها من الأسباب، 

وحينها يتوجه تفكيرهم إلى بيع متاجرهم العاملة إلى شخص آخر يرغب فيها ويقدر على إدارتها.

وانطلاقًا من هذه الفكرة، ظهرت منصّات جديدة لخدمة هذا الغرض تحديدًا،

التواصل ما بين أصحاب الأنشطة التجارية الراغبين في التخلي عنها ببيعها، والراغبين في بدء نشاط تجاري على الإنترنت،

ولكن ليس من الصفر،

وإنما بشراء متجر قائم، نشط، له زبائنه وعلامته التجارية.

منصة Exchange التي تديرها شوبيفاي هي إحدى تلك المنصات،

وفيها يمكنك عرض متجرك على شوبيفاي للبيع، أو تصفح المتاجر المعروضة للبيع من قبِل أصحابها.

تقدم شوبيفاي تطبيق Exchange App الذي سيساعدك على تقدير القيمة السوقية لمتجرك الإلكتروني لديها. 

الكثير من أصحاب المتاجر على شوبيفاي يستخدمون هذا التطبيق لمعرفة قيمة متاجرهم في حال قررّوا بيعها، حتى ولو لم تتوفر لديهم نية حقيقية للبيع.

الأسئلة الشائعة حول الدروب شيبنج.

هل لا يزال العمل في دروب شيبنج مجزيًا ونحن على مشارف العام 2021؟

بالطبع، تُظهر إحصائيات جوجل للسنوات الخمس الأخيرة أن تريند الدروب شيبنج في تصاعد مستمر، 

منذ بضع سنوات كان موقع علي إكسبريس يقف وحيدًا في المنافسة،

اليوم لدينا ما لا يقل عن عشرة مواقع أخرى تنافس على توفير المورّدين لأنشطة الدروب شيبينج.

التجارة الإلكترونية تستحوذ على مساحات أكبر في كل يوم،

الشحن والتوصيل يزداد سهولة، وطرق الدفع في ازدياد، 

وكلها أسباب تدفع لبقاء الدروب شيبينج نشاطًا مُجزيًا لمن يمكنه بذل الجهد المطلوب للنجاح.

كم تبلغ نسبة الأرباح التي يمكن توقعها لنشاط دورب شيبنج؟

يتفاوت تقدير الأرباح بشكل كبير جدًا باختلاف المنتجات التي تبيعها،

لكنها في حدّها الأدنى ستتراوح ما بين 5% إلى 10% ، بعض المنتجات قد تصل أرباحها إلى 100%، لكن كقاعدة عامة فإن متوسط الأرباح سيدور ما بين 10% و 15%.

هل سيكون من الأفضل أن أبدأ بشراء كمية كبيرة من المنتجات؟

من الأفضل أن تبدأ باختبار السوق الذي ستعمل فيه،

وبعد أن تمتلك الخبرة الكافية بالسوق والعملاء والمنتجات والمنافسين،

 سيمكنك تحديد كمية البضائع التي يمكنك طلبها على أمل أن تتمكن من بيعها بمعدّل معقول.

إلى أي مدى تصل مدة الشحن إذا كان المورّد الذي أتعامل معه في الصين؟

تستغرق المنتجات المشحونة من الصين عادة ما بين أسبوعين إلى شهر كامل حتى تصل إلى العميل.

قد تبدو هذه فترة طويلة،

لكن العميل سيكون لديه استعداد للانتظار ما دام ينتظر منتجًا متميزًا قد لا يعثر عليه في مكان آخر سوى متجرك.

هل سيعثر المشتري على فواتير أو مواد دعائية تحمل اسم المورّد وقت استلام مشترياته؟

احتمال وارد بالطبع،

لذلك عليك التنبيه على مورّدك بأن نشاطك هو دروب شيبينج، وأنك لا ترغب في استلام المشتري لأية فواتير أو مواد دعائية قد يتم إرفاقها مع الطّرد.

خاتمة

حاولتُ في هذا الدليل المفصّل قدر الإمكان أن أقدم لك نقطة بداية واضحة، سهلة، لتمكينك من إنشاء مشروعك التجاري في أقصر وقت وبأقل إمكانيات.

التجارة الإلكترونية هي الحاضر والمستقبل،

والدروب شيبينج أحد عناصرها الأساسية في وقتنا الحالي، بما يتميز به من بساطة المتطلبات، والبعد عن التعقيدات .. لا تتأخر في تحقيق حلمك فليس لديك الآن عذر .. ابدأ على الفور.

ماذا عنك انت؟ اين مكانك حاليا في رحلتك عبر الانترنت؟

كتابة عمر دريان

بعد أن بدأت شركتي الخاصة بهدف كسب المال على الإنترنت ، أدركت أنني لم أكن راضٍ بحياتي. لذلك قررت التركيز على شيء أحبه: مساعدة الناس على كسب المال من شغفهم والقدرة على العمل من أي مكان
سبتمبر 27, 2020
omar deryan digital bedouins

ربما يعجبك أيضا…

0 تعليق

Trackbacks/Pingbacks

  1. كيفية الربح من الفيس بوك Facebook - ٥ طرق ذكية و حقيقية مفسرة خطوة بخطوة - […] المنتجات الخاصة بالقطط من خلال أسلوب الدروب شيبينج […]